برنامج دنماركي يجمع الأطفال ببالغين عراة ويثير ردود أفعال واسعة

Johansen Erik / TT NYHETSBYRÅN

الكومبس – أوروبية: أثار برنامج أطفال دنماركي ردود أفعال في جميع أنحاء العالم. ويجمع البرنامج في استوديو واحد بين الأطفال وبالغين عراة بالكامل. ويسمح للأطفال بطرح أسئلة على الكبار عن أجسادهم.

الصحفية المستقلة آنا يوريس قالت للتلفزيون السويدي اليوم “إنه برنامج يتابعه كثيرون. سألت أصدقائي الدنماركيين وقال كثيرون منهم إنهم يحبونه. لا يظهر البرنامج الناس عراة فقط، بل يمكن للأطفال المشاركة وطرح الأسئلة”.

برنامج الأطفال Ultra الذي تبثه الخدمة العامة في الإعلام الدنماركي تعرض لانتقادات كثيرة أيضاً، أحدها من السياسي في حزب الشعب الدنماركي بيتر شاروب الذي أدان البرنامج مرات عدة على حسابه في فيسبوك.

وقال شاروب إن السماح للأطفال بالدخول إلى الاستوديو ليشاهدوا العراة “قد تجاوز كل الحدود”.  

في حين حصل البرنامج على جائزة أفضل برنامج دنماركي للأطفال.