بروفيسور سويدي: الانهيار الاقتصادي سيقتل أناساً أكثر من كورونا

Foto: Johan Wingborg / Handout / TT kod 10500
Views : 1226

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: حذّر بروفيسور سويدي في الفلسفة والاقتصاد من أن الأزمة الاقتصادية التي يخلّفها انتشار فيروس كورونا ستكون أخطر من الفيروس نفسه على حياة الناس، وستؤدي إلى وفاة عدد أكبر من الأشخاص.

وقال الأستاذ في الفلسفة العملية بجامعة يوتيبوري وفي الاقتصاد المالي بجامعة غرونينغن في هولندا، يواكيم ساندبيري، لوكالة الأنباء السويدية TT اليوم، إن “الوفيات الناجمة عن الانهيار الاقتصادي الذي نرى بداياته ستكون أكثر وسيصعب إحصاؤها”.

وأضاف “لا أحد يعرف على وجه اليقين عدد من سيموتون جراء الانهيار الاقتصادي”.

وتتخذ السويد وبلدان أخرى تدابير استثنائية للحد من تداعيات كورونا الاقتصادية، فيما تتراجع البورصة، وتسرّح شركات كثيرة موظفيها بسرعة قياسية.

وقال ساندبيري “هناك نتيجة مروعة أخرى للأزمة قد تأتي في وقت لاحق. الانكماش الاقتصادي الذي نشهده الآن سيقتل الناس أيضاً إن استمر”.

وكانت ألمانيا صُدمت اليوم بانتحار وزير مالية ولاية هيسن، توماس شيفر، وسط أزمة اقتصادية تعيشها أوروبا تأثراً بتداعيات انتشار كورونا.  

التعليقات

تعليق واحد

لا يمكن انقاذ الاقتصاد بتجاهل خطورة كورونا، لا يمكن للاقتصاد ان يستمر وينمو والكورونا في اتساع، رعب الكورونا حقيقي وان كان يوفر على الاقتصاد بالقضاء على الفئات الخاملة المرضى والمسنين، ها هو يتطور ليقضي على الشباب والاطفال. هذه الاراء ليست أكاديمية وان صدرت من اكاديمي.. ليس وراءها إلا الجشع القاتل للشركات ومالكيها.