بروفيسور سويدي يطالب الدول الأوروبية بتقديم مساعدة أكبر للاجئين السوريين

Views : 545

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: وصف البروفيسور Hans Rosling المتخصص بشؤون الصحة العالمية في معهد كارولينسكا، قضية تدفق اللاجئين السوريين إلى عدد من دول العالم بالهجرة الجماعية، داعياً إلى وقف هذه الهجرة.

وكان موقع delbart قد عرض تقريراً للبروفيسور روسلينغ شرح فيه بشكل مفصل وبالأرقام أعداد اللاجئين السوريين في كل دولة.

وبحسب البروفيسور فإن حوالي 12 مليون شخص غادروا منازلهم في سوريا منذ بدء الأزمة ولغاية الآن، بينهم 4 مليون سوري لجأوا إلى الدول المجاورة لبلدهم.

وبين أن السويد تشارك في استقبال أكبر عدد من اللاجئين السوريين مقارنةً مع جميع دول الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى ضرورة التفكير بالآثار والنتائج التي ستخلفها هذه الهجرة الجماعية للسوريين في السويد.

وذكر روسلينغ أن كافة دول الاتحاد الأوروبي تلقت أقل من 2 % من مجموع اللاجئين القادمين من سوريا، أي أن الدول الأوروبية بأسرها استقبلت فقط 250 ألف لاجئ سوري.

وأشار إلى أن الأشخاص الذين يفرون من الأوضاع الصعبة في بلادهم سعياً لتأمين حياة أفضل، لا يستطيعون الحصول على المساعدة التي يحتاجونها، معتبراً أن هذه الحالة غير سليمة.

ودعا البروفيسور الدول الأوروبية ومن بينها السويد إلى تقديم مساعدة أكبر للاجئين الذين يناضلون بحياتهم بدلاً من وضع العراقيل أمامهم.