بعد الانتقادات.. الحكومة مستعدة لتغيير قانون دعم كورونا

Foto: Fredrik Sandberg / TT kod 10080
Views : 3138

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون استعداد الحكومة لمراجعة تشريع دعم تخفيض ساعات العمل في الشركات الخاصة، أو ما يعرف باسم “التسريح المؤقت”. وفق ما نقل SVT.

وكانت الحكومة قدّمت هذا النوع من الدعم مع بداية أزمة كورونا لتشجيع الشركات على الاحتفاظ بموظفيها بدل تسريحهم. وواجهت انتقادات لغياب الشفافية حول الشركات التي تتلقى الدعم. 

من المقدر أن تصل فاتورة حزمة الدعم الحكومية للشركات خلال أزمة كورونا إلى 188 مليار على دافعي الضرائب، يذهب الجزء الأكبر منها لدعم تخفيض ساعات العمل بنحو 95 ملياراً. وفي الوقت نفسه، لا يمكن لأحد سوى الدولة معرفة معلومات الشركات التي يسمح لها بأخذ جزء من هذه الأموال، الأمر الذي تعرض لانتقادات.

وقالت أندرشون للتلفزيون السويدي اليوم “إنه سؤال مهم ما إذا كان التشريع مناسباً للسرية بالنظر إلى حجم هذه الإعانات وهو أمر يجب مناقشته في المستقبل. كان من الملح جداً تنفيذ هذا الأمر بسرعة، لذلك اتبعنا هذا التشريع الموجود أصلاً”.

واستندت الحكومة إلى قانون بشأن دعم العمل قصير الأجل من العام 2013، حيث يتضمن سرية شديدة لحماية الشركات. في حين تُحاط أجزاء أخرى من حزمة الدعم الحكومية بسرية أخف.
ما يعني أن دافعي الضرائب يمكنهم الاطلاع على كيفية إنفاق أموالهم في بعض المساعدات دون غيرها.

غير أن الحكومة تعلن استعدادها الآن لتغيير القانون في المستقبل. وقالت أندرشون “إذا جرى تمديد هذا الدعم أو كانت هناك حاجة إلى دعم مماثل في المستقبل، فهذا أحد الأسئلة التي يجب مراجعتها. ويمكنني أن أفهم لماذا يبدو غريباً ألا يتمكن الصحفيون مثلاً من الاطلاع على الشركات التي تلقت الدعم”.