بعد حظرها في السويد…السلطات الصحية اللبنانية تؤكد وجود مواد مسرطنة في “اللفت اللبناني”  

Views : 4148

التصنيف

الكومبس – خاص: بعدما قررت السلطات الصحية السويدية في مالمو قبل فترة، حظر بيع أحد أنواع المخللات التي تقدم مع الفلافل، وهو “اللفت أو الشلغم المصبوغ باللون البنفسجي” المستورد من لبنان وذلك بعد اكتشاف مواد كيميائية خطيرة تتسبب بالسرطان، علمت الكومبس أن عينات أخذتها جمعية حماية المستهلك اللبنانية من كبيس اللفت في 10 أماكن مختلفة من لبنان -أظهرت- استخدام مادة سرطانية Rodomine B بشكل كثيف في هذه المنتجات ما يعتبرا خطرا حقيقياً على الصحة العامة

وكانت صحيفة “Sydsvenskan” الواسعة الانتشار في جنوب السويد، ذكرت أن النتائج السابقة التي أجريت في السويد توصل إليها أحد المختبرات الألمانية، وقد تم تعميم إنذار إلى كل دول أعضاء الاتحاد الأوروبي.

ونقلت الصحيفة حينها عن المفتشة في مصلحة المواد الغذائية ماريا سفينسون قولها إن “المثير هو أن مطاعم بيع الفلافل قدمت هذا النوع من المخللات مع وجبة الفلافل، علما أن الشلغم أو اللفت في الأساس هو نبات ارضي عديم اللون، لكن دائرة البيئة الصحية في مالمو اكتشفت وجود أصباغ قوية في هذه المادة وبعد التحليل تبين أن هذه الأصباغ خطيرة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.