بعد فحصهم: “غالبية اللاجئين “القاصرين” أكبر من أعمارهم المعلنة”

Marcus Ericsson/TT
Views : 18256

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: خلصت نتائج جديدة صادرة عن مصلحة الطب الشرعي في السويد الى أن الأغلبية الساحقة من القرارات الأولى حول فحوصات تقييم أعمار طالبي اللجوء القُصر في السويد القادمين بدون صحبة ذويهم، أظهرت أنهم في سن الـ 18 عاماً أو أكبر من ذلك.

وتلقى الطب الشرعي حتى الآن 4200 طلباً من مصلحة الهجرة، بخصوص إجراء فحوصات تقييم السن، وجرى الانتهاء من 581 حالة حتى الآن، وفقاً لما كتبه الطب الشرعي في بيان صحفي.

وتجري عمليات تقييم السن عندما ترى مصلحة الهجرة أن سن طالبي اللجوء القُصر غير المصحوبين بذويهم، غير واضح، علماً، بأن فحص الطب الشرعي لا يعطي السن القانونية للشخص بشكل دقيق، بل يقيم فيما إذا كان تحت أو فوق سن 18 عاماً ومن خلال ثلاث إجابات قياسية مختلفة.

ووفقاً للطب الشرعي، فأن تقديرات الـ 1442 حالة التي جرى الانتهاء منها، جاءت بنتائج، أن المشمولين بتلك الفحوصات، هم أشخاص في سن 18 عاماً او فما فوق، 12 حالة منهم كانوا إناث و 430 حالة ذكور.