بلدية سويدية تتحدى القانون وتغلق أبوابها في وجه اللاجئين

Foto: Johan Nilsson / TT
Views : 8196

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تريد إدارة بلدية Sölvesborg منع اللاجئين من الانتقال إلى البلدية، وتحدي قانون الإسكان الذي يفرض على البلديات استقبال اللاجئين حسب تعليمات مصلحة الهجرة. وفق ما نقل SVT اليوم.

وقالت إدارة البلدية إن ذلك يأتي استعداداً لموجة جديدة محتملة من اللاجئين.  

وكانت الأحزاب الحاكمة في البلدية وهي؛ ديمقراطيو السويد والمسيحيون الديمقراطيون والمحافظون وحزب سولفيسبوري المحلي، أثارت قضية استقبال اللاجئين العام الماضي، لكن النقاش حول الموضوع اختفى مع ظهور وباء كورونا. فيما يعيد مجلس إدارة المدينة طرح القضية مرة أخرى الآن.

واستقبلت البلدية العام الحالي 16 لاجئاً. وقال عضو مجلس البلدية بول أندرشون (محافظون) إن اقتراح المجلس يتعلق باستقبال اللاجئين مستقبلاً.

وأضاف “نريد معالجة القضية قبل أزمة لاجئين جديدة”.  

وتريد إدارة البلدية استخدام مبدأين قانونين ضد بعضهما البعض، عبر اللجوء إلى مبدأ أن البلديات تتولى موضوع الإسكان بدل اعتماد قانون الإسكان الذي يلزمها بقبول الوافدين الجدد حسب تعليمات مصلحة الهجرة.

في حين انتقدت رئيسة المعارضة يوانا بير (اشتراكيون ديمقراطيون) بشدة اقتراح الأحزاب الحاكمة في البلدية.