بلدية لينشوبينغ: سنبلغ الشرطة بمقاتلي داعش العائدين إلى البلدية

Foto: Maya Alleruzzo/AP/TT
Views : 779

التصنيف

الكومبس- لينشوبينغ: قالت بلدية لينشوبينغ، إنها ستقوم بإبلاغ الشرطة بكل مقاتلي داعش العائدين للسكن في البلدية، حتى لو كان أبدى هؤلاء ندمهم على ذلك.

ونقل صحف محلية عن هاكان كارليرن، الخبير الإستراتيجي الأمني ​​في بلدية لينشوبينغ قوله، “سنقوم بإعداد تقرير للشرطة عن أي عودة مرتقبة لهؤلاء، بغض النظر عن مواقفهم، حيث يمكن الاشتباه في ارتكابهم جرائم حرب”.

وكانت لينشوبينغ واحدة من 40 بلدية سويدية سمحت لأنصار داعش العودة إليها، وفقًا لسابو، بعد أن فقدت المنظمة الإرهابية سيطرتها على أجزاء كبيرة من أماكن انتشارها في سوريا والعراق.

ومع ذلك، لم يعد حتى الآن أي من هؤلاء، على الأقل، بصفتهم مقاتلين أو أنصار لداعش.

وهناك ما يصل إلى عشرة تحقيقات أولية تقوم به السلطات السويدية المختصة بجرائم حرب مشتبه فيها وجرائم ضد الإنسانية مرتبطة بأشخاص عادوا إلى السويد مؤخراً.

ويجري التحقيق في تلك الجرائم من قبل الوحدة الوطنية للجريمة الدولية والجريمة المنظمة في مكتب المدعي العام.