بلدية مالمو تقبل تحدي موقع يميني بريطاني حول الأوضاع في المدينة

Views : 615

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – مالمو: رحب المستشار في بلدية مالمو نيلز كارلسون بمبادرة أطلقها رئيس تحرير موقع يميني على شبكة الإنترنت، ومقره لندن، والتي قدم من خلالها وعوداً بأنه مستعد لدفع تكلفة رحلة سفر الى مالمو لجميع الصحفيين الذين يَدّعون أن السويد آمنة.

وكانت مبادرة رئيس تحرير الموقع اليميني ويُدعى بول جوزيف واتسون قد إنتشرت بشكل واسع عبر موقع تويتر.

وتصف شبكة الأخبار البريطانية، البي بي سي، الموقع الإلكتروني لواتسون، بالتأمري واليميني. وقام في السابق بنشر أكاذيب عدة عن السويد.

وفي تغريدة على حسابه الخاص على تويتر الذي يضم نصف مليون شخص من متابعيه، وصف واتسون ضواحي مالمو بمناطق الجريمة الخطيرة بسبب اللاجئين، ووعد بأن يدفع ثمن رحلة تذكرة السفر والمعيشة للصحفيين الذين يريدون السفر إلى هناك.

“وضع غريب”

وجرى نشر تغريدة واتسون من قبل متابعيه 6000 مرة وحصلت على 3000 رد، من بينها رد مستشار مالمو نيلز كارلسون، الذي قال: “سألتقي بسرور بجميع الصحفيين الذين ترسلهم الى هنا”.

وقال كارلسون لوكالة الأنباء السويدية: “كنت أجلس وأقرأ على تويتر عندما ظهر لي شخص يبدو أنه يكره مالمو. حينها شعرت بالمسؤولية لوقفه عن ذلك. هذا أمر غريب. الأمر ليس خطيراً على مالمو، مثلما قد يبدو على أنبياء يوم القيامة في الدول الأخرى”.

مئات الصحفيين

وكان مئات عدة من الصحفيين قد وافقوا على عرض واتسون. واختير من بينهم صحفي أمريكي يُدعى تيم بول، حيث دُفع له ما يقارب 18000 كرون سويدي.

وغرد بول على التويتر، موضحاً، أنه سيزور السويد في المستقبل القريب. فيما وعد كارلسون باستقبال الجميع بأذرع مفتوحة.

وقال ضاحكاً: “أستقبل الصحفيين في كل وقت، لذا أستطيع بالطبع إستقبال الذين يتم إرسالهم الى هنا أيضاً. كما أستطيع دعوتهم أيضاً إلى تناول القهوة والسير في أقل الشوارع شهرة في المدينة”.

الصورة: نيلز كارلسون من حزب البيئة