بلدية نرويجية تفرض حجراً صحياً على 60 طفلاً

Foto: Fredrik Hagen / NTB scanpix

الكومبس – ستوكهولم: فرضت بلدية نوردري فولو النرويجية حجراً صحياً على 61 طفلاً بعد أن ثبتت إصابة اثنين من الموظفين في مدرسة وروضة بكورونا أمس. وفق ما نقلت أفتونبلادت.

وأعلنت البلدية صباح اليوم الأول لعودة الدوام المدرسي أنه لا يسمح للآباء باصطحاب أولادهم إلى المدرسة، كإجراء لمكافحة العدوى.

وتعمل البلدية حالياً على رفع استعدادها لمواجهة انتشار الفيروس.

وفي سياق آخر، أوقفت بلدية إندري أوستفولد النرويجية جميع التجمعات لمواجهة الانتشار المتزايد لفيروس كورونا. وطالب مسؤولون في البلدية بإغلاق الحدود مع محافظة فيرملاند السويدية.

وقال مستشار البلدية ساكس فروشوغ “في السويد، الناس يتحركون بكثرة ويسافرون بين المناطق الحمراء (الأكثر إصابة) والخضراء (الأقل إصابة). لا يزال لدينا تحدٍ على كلا الجانبين. وأعتقد بأن أفضل شيء هو إغلاق الحدود بيننا”.