بلدية Solna تُصر على إخلاء القادمين الجدد لشققها بعد انتهاء عقودهم المؤقتة

Foto: TT arkivbilder
Views : 3068

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكر تقرير للتلفزيون السويدي SVT أن العديد من القادمين الجدد الذين يعيشون في بلدية Solna مُجبرين على إخلاء الشقق التي يسكنون فيها بعد انتهاء عقدهم مع البلدية، رغم أن نصف الشقق التي كانت البلدية خصصتها لهم هي فارغة الآن.

وتعتبر ايجارات الشقق السكنية الواقعة في البلدية المذكورة، واحدة من أغلى المناطق في العاصمة ستوكهولم، وكانت البلدية خصصت جزء منها الى القادمين الجدد، بناء على قرار الحكومة السابقة بتحمل كل البلديات مسؤولية استقبال القادمين الجدد الى السويد بعد موجة اللجوء في العام 2015.

وبعد انقضاء سنتين من العقد، تصر البلدية على أن يتم إخلاء هذه الشقق وعرضها لسوق الإسكان حتى يستفاد منها الجميع، لكن العديد من القادمين الجدد يقولون إنهم في وضع ضعيف ولا يستطيعون تدبير أنفسهم.

ويقول عضو مجلس البلدية من حزب المحافظين لارش رودين: “يجب أن يكون الأمر هكذا، فجميع السويديين يجب أن يستفيدوا من هذه الشقق، وعلى المرء أن يتدبر أمر منزله وسكنه بنفسه”.

ووفق تقرير جديد صادر عن المجلس الوطني للإسكان والبناء، لا توجد بلدية في مقاطعة ستوكهولم توافق على منح السكن الدائم للقادمين الجدد، ومن أصل 26 بلدية ذكرت 19 بلدية أن عقود السكن المؤقتة سوف تنتهي قريبا.