بوادر خلاف بين وزيرتي الثقافة والمالية السويديتين حول سياسة اللجوء

وزيرة الثقافة السويدية
Views : 11192

التصنيف

 

الكومبس – ستوكهولم: برز على السطح بوادر خلاف بين وزيرتي المالية والثقافة في الحكومة السويدية حول سياسة اللجوء في البلاد.

فقد ردت وزيرة الثقافة، أليس باه كونكه، بشكل حاد على تصريح سابق لوزيرة المالية، ماغدالينا أندرسون، كانت اعتبرت فيه أن أحد الأسباب وراء اتباع سياسة لجوء صارمة في السويد، هو الحد من الفقر بين الأطفال في البلاد.

وقالت كونكه في ردها عبر صفحتها على موقع الانستغرام، “من الواضح أن الكثيرين قد تخلوا عن النضال من أجل الإنسانية والتضامن الدولي، لكني أرفض ذلك، سأستمر… السويد تحتاج إلى رؤية شجاعة” مضيفة أن “هناك الكثير من الجحيم في عالمنا، لكن لا يوجد سبب للاستسلام “.

وأرفقت ردها هذا برابط لتصريحات وزيرة المالية حول سياسة اللجوء نشرتها صحيفة داغينس نهيتير السويدية، واسعة الانتشار.

وكانت وزيرة المالية شددت في تصريحاتها، على أن بلادها لن تستقبل المزيد من الناس بما هو أكثر من قدرتها على التعامل معهم، مشيرة إلى أن الحكومة لا تريد مجتمعاً يحتوي ثغرات متزايدة، خاصة بين الأطفال، الذين لا يعرفون مصير مستقبلهم.

وأكدت الوزيرة أندرسون أن هذه الثغرات تبدو أكثر وضوحا عندما، “نجد أن السكن غير متوفر بشكل كاف رغم بناء المزيد من المساكن وأن المدراس تكافح للقيام بواجباتها” حسب قولها.

Christine Olsson/TT
Finansminister Magdalena Andersson (S). Arkivbild.