بوش تور تدافع عن لقائها مع زعيم SD وتعتبر أنهما طرفان مختلفان تماماً

Claudio Bresciani/TT
Views : 1535

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: دافعت زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي، إيبا بوش تور، عن اللقاء الذي جمعها قبل أيام على مأدبة غداء، مع رئيس حزب سفاريا ديمكراتنا اليميني المتطرف، جيمي إيكسون، وذلك على خلفية الانتقادات، التي وجُهت لها من عدد من السياسيين على رأسهم رئيس الحكومة، ستيفان لوفين.

واعتبرت بوش تور، في مقابلة مع التلفزيون السويدي، صباح اليوم، أنه من الواضح بأن استراتيجية الأحزاب الأخرى في مقاطعة SD لم تنجح وقالت، “إن الناخبين السويديين هم الذين منحوا سفاريا ديمكراتنا مرارًا وتكرارًا المزيد من النفوذ وشرعية أكبر” عن قبل مشيرة إلى أن الناخبين، الذين صوتوا لذلك الحزب يشعرون أنهم لا يتم احترامهم.

وبالرغم من ذلك أكدت بوش تور، أن حزبها وحزب سفاريا ديمكراتنا، هما طرفان مختلفان تماماً  

وكانت بوش تور، تعرض لانتقادات كبيرة بعد لقائها مع إيكسون، وقولها، إنها منفتحة على التعاون معه، فقد هاجم رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، زعيمة المسيحي الديمقراطي، واصفاً اللقاء بأنه خطوة أخرى لارتماء المسيحيين الديمقراطيين في أحضان اليمين المتطرف.

وتوقع لوفين في تصريح لوكالة TT للأنباء، أن يكون هناك كتلة يمينية جديدة من أحزاب المحافظين والديمقراطي المسيحي وسفاريا ديموكراتنا.

من جهتها، انتقدت زعيمة حزب الوسط، آني لوف، ما سمتها تصرفات المسيحيين الديمقراطيين.