(أرشيفية)
Foto: Ali Lorestani / TT / Kod 11950
(أرشيفية) Foto: Ali Lorestani / TT / Kod 11950
2020-05-13

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت بيانات الموبايل التي تجمعها شركة “تيليا” زيادة تنقل سكان السويد الأسبوع الماضي وخصوصاً في ستوكهولم وغوتلاند، رغم أن وباء كورونا لم ينته بعد. وفق ما نقلت TT.

وتوفر تيليا، من خلال تحليل بيانات شبكة الهاتف المحمول المجهولة، صورة لأنماط الحركة والسفر لدى سكان السويد.

وكان تنقل السويديين منذ منتصف آذار/مارس وحتى 20 نيسان/أبريل انخفض بشكل كبير، وخصوصاً في ستوكهولم. لكن الناس بدؤوا التحرك أكثر بعد ذلك. ثم عادت الحركة إلى الانخفاض في أسبوع عيد “فالبوري” لتزيد الحركة مرة أخرى لاحقاً.

وقال رئيس قسم البيانات في تيليا، كريستوفر أوغرين، إن متوسط الحركة زاد 7 بالمئة الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه. ومع ذلك فإنه أقل بـ16 بالمئة مما كان عليه قبل الأزمة.

Related Posts