بيانات تيليا: تنقّل السويديين يرتفع مع الالتزام بحد “الساعتين”

Info: TT
Views : 1353

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت بيانات الهاتف المحمول من تيليا أن سكان السويد عادوا للسفر والتنقل بشكل كبير الأسبوع الماضي، رغم أن خطر انتشار وباء كورونا لم ينته بعد.

ولوحظت أكبر زيادة بالتنقل في فيستربوتين ونوربوتين.

وتحلل تيليا أنماط سفر السويديين خلال أزمة انتشار كورونا باستخدام بيانات الهاتف المحمول المجهولة الهوية.

وكان تنقل السويديين انخفض بشكل كبير مع بداية انتشار الوباء وبقي في مستويات أقل بكثير من المعتاد طيلة شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل. لكن في الأسابيع الأخيرة، بدأت الحركة تزداد وصولاً إلى ذروتها الأسبوع الماضي، حيث كان التنقل أقل بنسبة 6 بالمئة فقط مقارنة بالأسبوع المقابل من العام الماضي.

وقال رئيس وحدة تحليل البيانات في الشركة كريستوفر أوغرين “هذه زيادة كبيرة بشكل عام، مقارنة بالأسابيع السابقة”.

وأضاف “بدأ الناس في التحرك أكثر، وزادت الرحلات القصيرة بشكل أساسي. لكن يمكن الاستنتاج أن معظم الناس ملتزمون بمسافة السفر لساعتين كحد أقصى”.

وكانت هيئة الصحة العامة وجهت بأن يقتصر السفر الداخلي غير الضروري على حدود ساعتين بالسيارة كحد أقصى.  

ووفقاً لأرقام تيليا، مازال التنقل في ستوكهولم أقل بنسبة 20 بالمائة مما كان عليه في بداية شباط/فبراير، وفي سكونة 10 بالمئة وفي فيسترا يوتالاند 7 بالمئة.

وفي فيستربوتين ونوربوتين، زاد السفر بنسبة 26 بالمائة خلال الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وهو الأعلى في البلاد. في حين انخفض السفر في غوتلاند.

وزاد السفر في جميع أنحاء السويد بنسبة 13 بالمائة خلال الأسبوع.