بيانات: صبر السويديين بدأ ينفد

Foto: Ali Lorestani / TT / Kod 11950
Views : 406

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ازداد تنقل السويديين في أجزاء كبيرة من البلاد بشكل كبير خلال الأسابيع الماضية، رغم التعليمات الصحية التي تحذّر من أن تراخي الناس سيؤدي إلى ارتفاع وتيرة الإصابات بكورونا مرة أخرى.

وأظهرت بيانات الهاتف المحمول التي تجمعها شركة تيليا حول أنماط السفر أن صبر السويديين بدأ ينفد. وفق ما قالت وكالة الأنباء السويدية TT اليوم.

وتجمع الشركة بيانات مجهولة تظهر طريقة تحرك السويديين خلال أزمة كورونا.

وقال رئيس وحدة البيانات في الشركة كريستوفر أغرين “من الواضح أن هناك زيادة هائلة الأسبوع الماضي مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، وهو أمر يمكن ربطه بعطلة نهاية الأسبوع الطويلة. حيث بدأ كثير من السويديين السفر يوم الأربعاء”.

وشهد يوم الأربعاء زيادة حادة في حركة السكان من مقاطعة ستوكهولم إلى مقاطعتي سكونة وغوتلاند وصلت إلى 387 بالمئة.

ولم يزد التنقل في الرحلات البعيدة فقط بل شهدت الحركة بين مدن المقاطعة الواحدة ارتفاعاً متفاوتاً.

ومع ذلك، فإن حركة السفر تبقى أقل من مثيلاتها في العطلة نفسها العام الماضي. حيث انخفض السفر من يوتيبوري إلى ستوكهولم مثلاً بنسبة 87 بالمئة ومن مالمو إلى ستوكهولم 85 بالمئة. كما انخفضت الحركة من ستوكهولم إلى المدينتين بنحو 80 بالمئة.

وقال أغرين إن السفر إلى المدن الكبرى انخفض بشكل كبير.