بيفوش رداً على سؤال لـ”الكومبس”: من الصعب على وسائل الإعلام في الخارج تفهّم طريقتنا

Foto Jessica Gow / TT kod 10070
Views : 1205

التصنيف

73 بالمئة من النرويجيين لا يؤيدون السماح بالسفر إلى السويد

الكومبس – ستوكهولم: قالت رئيسة قسم البكتيريا المخبرية في هيئة الصحة العامة سارة بيفوش إنه ربما كان من الصعب على وسائل الإعلام في الدول الأخرى تفهم طريقة السويد في الحد من انتشار عدوى كورونا.

ووجهت “الكومبس” سؤالاً لبيفوش في المؤتمر الصحفي اليومي للهيئات الحكومية، الجمعة، عن كيفية قراءة هيئة الصحة للمعلومات التي تنتشر في وسائل الإعلام الدولية حول تدابير السويد في مواجهة كورونا، ومنها أن السويد لم تتخذ أي إجراءات للحد من العدوى.

فيما أجابت بيفوش “اتبعت السويد طريقة أكثر طواعية في الحد من انتشار العدوى. في حين اتخذت دول أخرى طرق المنع والإلزام القانوني. لذلك قد يكون من الصعب على وسائل الإعلام تفهّم طريقتنا وماذا تعني إجراءاتنا”.

وأضافت أن “الناس ينظرون إلى طريقة السويد في مواجهة كورونا بآراء مختلفة حتى داخل السويد، وهذا يعتمد على عوامل كثيرة لا مجال لتحليلها، لكنها تستند إلى الكيفية التي ينظر كل فرد من خلالها إلى إجراءات السويد”.

وكانت بيفوش أعلنت خلال المؤتمر الصحفي تراجع استمرار معدل الوفيات بكورونا في السويد خلال الأيام العشرة الأخيرة ليصل إلى 46 وفاة يومياً.

وكان المعهد السويدي، المكلّف بمراقبة صورة السويد في الإعلام العالمي، قال إن طريقة السويد الخاصة في مواجهة وباء كورونا جذبت مزيداً من اهتمام وسائل الإعلام العالمية. وتعتبر سمعة السويد مهمة لعلاقاتها الدولية وتعاملاتها التجارية.

في حين أعطت دول مجاورة للسويد مؤشرات سلبية عن صورة تعامل السويد مع المرض حين استثنت السويديين من إجراءات فتح الحدود.

وأظهر استطلاع أجرته شركة نرويجية اليوم مدى تأثر صورة السويد، حيث قال 73 بالمئة من النرويجيين المشاركين في الاستطلاع إنهم لا يريدون أن تسمح الحكومة برحلات ترفيهية إلى السويد الصيف الحالي. فيما
أجاب 15 بالمائة فقط بـ”نعم”، وقال 12 بالمئة إنهم لا يعرفون. وفق ما نقل SVT.