بيوركلوند: خيبة أملي من المحافظين كانت قبل الانتخابات الأخيرة

Fredrik Sandberg/TT Regeringen slopar tre av sex nationella prov i gymnasiet. Flummigt, säger Jan Björklund (L). Arkivbild.
Views : 1287

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أكد زعيم حزب الليبراليين، يان بيوركلوند، أنه كان يشعر بخيبة أمل كبيرة من حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي، حتى قبل إجراء الانتخابات العامة الأخيرة بسبب موقفهما من التعاون مع حزب سفاريا ديمكراتنا، الذي يوصف باليمني المتطرف.

وقال بيوركلوند في مقابلة مع التلفزيون السويدي، صباح اليوم، إن إبداء زعيمة المحافظين السابقة، آنا باترا، إمكانية فتح الباب للتفاوض مع سفاريا ديمكراتنا قبل سنتين، دفعته للشعور بأن مستقبل الائتلاف سيكون صعباً.

وأضاف، “لقد كنت قلقاً من هذا الأمر وقد وصل القلق الآن إلى ذروته”

ويتزامن موقف زعيم الليبراليين هذا، مع موقف مماثل صدر قبل أيام، عن زعيمة حزب الوسط، آني لوف، اعتبرت فيه، أن توجه المحافظين لإبداء الليونة في التعاون مع سفاريا ديمكراتنا جعلها هي الأخرى تتوقع، أن يواجه الائتلاف صعوبة في تشكيل الحكومة الجديدة.