تبادل سجلات الحمض النووي في الاتحاد الأوربي يكشف أحد المجرمين

FOTO: TT (أرشيفية)
Views : 1357

التصنيف

الكومبس – أخبار السويد: قبل أربع سنوات، تعرضت فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا للاغتصاب في منتصف النهار في ملعب Husiegård الرياضي في شرق مالمو، وعلى الرغم من حقيقة أن السلطات فحصت الحمض النووي لـ 400 شخص إلاّ أن التحقيق توقف، لكن في أغسطس من هذا العام ، تمكنت الشرطة من اكتشاف المشتبه به في الجريمة عبر حمضه النووي، بعد تعاون مع السلطات الألمانية، ضمن برنامج أوروبي مشترك لتتبع الحمض النووي للمشتبه بهم.

وكان عثر في مكان جريمة الاغتصاب، على آثار الحمض النووي لمرتكب الجريمة المحتمل حينها وقدمت الشرطة ما يسمى ملف الجاني، حيث طُلب من نحو 400 رجل تقديم عينات من الحمض النووي الخاص بهم.

وفي هذا الصيف، تم القبض على مواطن سويدي يبلغ من العمر 39 عامًا بتهمة ارتكاب جريمة جنسية في ألمانيا، وتتبين تطابق الحمض النووي الخاص به مع الحمض النووي الذي عثر عليه في جريمة اغتصاب الطفلة في Husiegård.

وقالت المدعية العام في الغرفة كايسا كافالين، “إن التعاون بين دول الاتحاد الأوروبي في متابعة الحمض النووي جاء بهذه النتيجة…إنه لأمر رائع التوصل لذلك بعد فترة طويلة”.

وقد أصبح ممكنًا من خلال التعاون بين دول الاتحاد تبادل سجلات الحمض النووي بين بعضها البعض.

وحسب القضاء السويدي، فإن هناك فرصة كبيرة لمحاكمة المشتبه به على الأراضي السويدية بعد اعتقاله في ألمانيا.