تحقيق حكومي: قصور كبير في مواجهة التطرف

Claudio Bresciani/TT Blommor vid årsdagen av terrordådet 7:e april 2017 på Drottninggatan i Stockholm.
Views : 3224

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت نتائج تحقيق حكومي وجود “قصور كبير” في عمل مؤسسات الدولة السويدية، للوقاية من التطرف العنيف.

وبحسب تقرير بثه الراديو السويدي، فإن العمل في التحقيق بدأ العام الماضي 2017.

وقال محلل البيانات في كلية الدفاع فيليب ألين للراديو: “هناك تردد حول الكيفية التي يجب أن يتم العمل بها محلياً لمواجهة التطرف الذي يُحرض على العنف. وهذا لا يمكن اعتباره شيئاً آخر غير الفشل”.

واقترح التحقيق أن تقدم الشرطة معلومات الى لجان المؤسسات الاجتماعية بسهولة أكبر، وأن يكون لهذه المؤسسات الفرصة لتبادل المزيد من المعلومات حول الأشخاص الذين من المحتمل ان يمارسوا أعمال متطرفة عنيفة أو يرتبطوا بشكل أو بآخر بالأعمال الإرهابية.

ووفقاً لفيليب ألين، فإن بيئات العنف المتطرفة قد نمت من 300 الى 3000 في غضون سنوات قليلة فقط. إذ انضم 300 شخص الى تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، عاد منهم الى البلاد 150 شخصاً فقط.