تحقيق داخلي في روضة أطفال بعد وفاة طفل يبلغ 3 سنوات

صورة أرشيفية
Views : 12829

التصنيف

الكومبس – أخبار السويد: قررت بلدية ليدشوبينغ فتح تحقيق داخلي مع إدارة إحدى رياض الأطفال بالبلدية عقب موت طفل يبلغ من العمر 3 سنوات، ظهرت على جسمه أثار كدمات.

ونقلت القناة الرابعة في راديو السويد عن موظفين في الحضانة قولهم، إنهم شاهدوا كدمات حمراء على جسم الطفل قبل أسبوعين من وفاته .إلا أنهم لم يتقدموا ببلاغ معتقدين أن ذلك حدث بسبب عدوى مرضية

وقالت كاميلا برولين، مديرة العمليات للأطفال والمدارس في ليدشوبينغ لذات الإذاعة، “سنبحث في كيفية تعامل الموظفين مع القضية، وسنراجع الإجراءات المتبعة ”

ويحاكم في هذه القضية أحد أفراد أسرة الطفل للاشتباه بتسببه بوفاته جراء عنف جسدي في حين ينفي الشخص التهمة الموجه إليه

يذكر أن القانون السويدي يفرض على موظفي الحضانات والمدارس إبلاغ مجلس الخدمات الاجتماعية السوسيال حول أي شك يراودهم بتعرض أحد الأطفال للأذى أو الضرب.