تدابير جديدة في التعامل مع “الجهاديين” العائدين الى السويد

Views : 488

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: اقترحت المنسقة الوطنية ضد التطرف العنيف في السويد آنا كارلستيدت، تدابير جديدة للتعامل مع الأشخاص العائدين إلى البلاد بعد مشاركتهم في الصراع الى جانب الجماعات والمنظمات الإرهابية المتطرفة.

وكتبت كارلستيدت في مقال للرأي، نشرته في صحيفة “داغنز نيهيتر”، قائلة، أنه يجب تحسين الجهود في التعامل مع أولئك الأشخاص، مقدمة جملة من المقترحات.

وكتبت، قائلة: “لم ينجح العمل جيداً بما فيه الكفاية، على الرغم من التدابير العديدة التي أتخذت والمعلومات التي يملكها المجتمع على المستوى الفردي حول تلك الحالات”.

وأبرزت كارلستيدت ثلاثة أوجه قصور تحتاج الى المعالجة، من بينها تحسين التبادل المعلوماتي بين وداخل الجهات والمؤسسات المعنية.

كما أنها تتطلع الى رؤية مبادئ توجيهية وطنية حول مسؤولية كل جهة من الجهات المعنية بالأمر في تقديمها المساعدة للأشخاص الذين يريدون ترك البيئات المتطرفة، بالإضافة الى الحاجة لوجود فريق وطني من الخبراء، لتقديم الدعم الى البلديات في الخبرة والمشورة.

وكتبت، قائلة: “ليس من المناسب أن تقوم كل بلدية، وخاصة الصغيرة منها، ببناء هيكل كامل لمواجهة ومعالجة جميع أفكار التطرف العنيف التي تحدث”.