تراجع أعداد القادمين الجدد الذين يختارون أماكن سكنهم بأنفسهم

Views : 8769

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قالت وزيرة سوق العمل والترسيخ في الحكومة السويدية أيلفا يوهانسون، إن سبب انخفاض عدد القادمين الجدد ممن  يحق لهم اختيار السكن بأنفسهم بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، يعود للقانون الذي ظهر في آيار مايو من العام الماضي، والذي يجبر البلديات على استقبال عدد معين من القادمين الجدد.

وأضافت الوزيرة في حديث لراديو أيكوت، أن استقبال البلديات في الماضي للاجئين كان امراً اختيارياً، أما في الوقت الحالي على جميع البلديات التقيد بذلك، وهو ما يعني بأن الكثير من القادمين الجدد قد يحالون إلى البلديات، وبالتالي تقليل     عدد من يتحملون مسؤولية إيجاد سكن بأنفسهم.

من جهتها اعتبرت كبيرة الاقتصاديين في التنظيم النيابي للبلديات والمحافظات أنيكا فالينسكوي، أنه أمر جيد تراجع نسبة من يختاروا أماكن الإقامة الخاصة بهم.

وقالت “إن البلديات كانت موفقة للغاية في مسألة الاستقبال، وإن القانون لعب دوراً مهما من حيث أنه جعل من الممكن لنا الوصول الى توزيع عادل في جميع أنحاء البلاد”.

وبالرغم من تراجع عدد من يحصلون على أماكن سكن بأنفسهم بعيداً عن البلديات إلاّ أنه ما يزال عدده أكثر من عدد أولئك الذين يوزعون على البلديات حيث إرتفع عدد الذين ترسلهم مصلحة الهجرة الى البلديات من بضع مئات في الشهر إلى أكثر من 2000 في أبريل/ نيسان، في آخر الإحصاءيات المنشورة، بينما بلغ عدد الذين اختاروا أماكن سكنهم بأنفسهم أكثر من النصف منذ ديسمبر / كانون الاول، ووصل العدد في أبريل/ نيسان الى نحو 3000 شخص.

يذكر أنه بعد التدفق الكبير للاجئين عام 2015 ظهر قانون جديد يفرض على البلديات استقبال قادمين جدد