تراجع استهلاك اللحوم في السويد

Magnus Hjalmarson Neideman/SvD/TT
Views : 2409

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت مصلحة الزراعة السويدية أن هناك استمراراً في تراجع استهلاك اللحوم بين السويديين، فيما يزداد الطلب على اللحوم والطيور السويدية، دون غيرها من أنواع اللحوم الأخرى، عندما يقرر الشخص تناول اللحوء.

وفي العام الماضي، سُجل أكبر انخفاض سنوي في استهلاك اللحوم منذ عام 1990.

وزاد استهلاك اللحوم بشكل متواصل حتى عام 2013، حيث استقر حينها عند حوالي 87.5 كيلو غرام للشخص الواحد سنوياً.

واستمر هذا الاتجاه التنازلي خلال العام الجاري 2018 بانخفاض قدره 2.8 بالمائة أو 1.8 كيلو غرام اقل للشخص الواحد خلال الأشهر التسعة الأولى من العام.

زيادة الإقبال على اللحوم السويدية

ويفضل السويديون تناول اللحوم السويدية، مقارنة مع غيرها من بقية أنواع اللحوم الأخرى ويشمل ذلك لحوم جميع أنواع الحيوانات، كالبقر والخنازير والطيور وغيرها، حيث زاد معدل استهلاك لحوم الحيوانات التي يجري تربيتها في السويد بنسبة 2.6 بالمائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي من كانون الثاني/ يناير وحتى شباط/ فبراير 2019.

وأثر الصيف الحار الذي شهدته السويد، هذا العام على مبيعات اللحوم بشكل سلبي.

وقالت المسؤولة في المصلحة أوسا لانهارد أوبيرغ في بيان صحفي: “انخفضت مبيعات اللحوم في العديد من المتاجر خلال هذا الصيف، بسبب حظر الشواء، لكن استهلاك اللحوم تناقص أيضاً ضمن منظور أوسع”.

وساهم الجفاف الذي شهده صيف هذا العام في ذبح المزيد من الحيوانات بسبب نقص العلف النباتي وتراجع الأرباح.