تراجع حاد في عمليات الترحيل القسري من السويد

Tomas Oneborg/TT
Views : 3824

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكر تقرير نشرته صحيفة “سفنسكا داغبلادت”، أن هناك زيادة في أعداد الأشخاص الحاصلين على قرارات بالترحيل الذين يغادرون البلاد بشكل طوعي، مقابل تراجع حاد في عمليات الترحيل القسري التي تشمل الأشخاص الرافضين العودة الطوعية الى بلادهم.

وبحسب الأرقام، فإن 1552 شخصاً من الحاصلين على قرارات الترحيل غادروا البلاد طوعاً حتى شهر آب/ أغسطس من هذا العام مقارنة بـ 1604 شخصاً كانوا قد غادروا البلاد طوعاً في العام 2016 ونحو 1000 شخصاً في العام 2015.

ومن غير الواضح أسباب تلك الزيادة، لكن يمكن أن تكون التغييرات التي طرأت على قوانين الهجرة في الصيف الماضي قد أثرت على ذلك.

وحتى الآن من العام الجاري جرى ترحيل 1134 شخصاً قسراً من السويد، مقارنة بـ 2700 شخصاً سنوياً رُحلوا قسراً خلال السنوات الخمس الماضية.

ووفقاً للشرطة، فإن التراجع هذا قد يدفع بها الى توجيه الموارد نحو أشياء أخرى، بالإضافة الى صعوبة تنفيذ مثل هذه القضايا حيث أن الكثير من الأشخاص الصادرة بحقهم قرارات بالترحيل القسري يحاولون إخفاء أنفسهم والسكن في عناوين غير معروفة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً