تراجع عدد قتلى حوادث إطلاق النار في المدن الكبرى

Johan Nilsson/TT Polisavspärrning efter en skottlossning i Malmö förra året. Arkivbild.
Views : 393

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت أرقام للشرطة السويدية، أن 41 شخصًا قتلوا بالرصاص في السويد العام الماضي وأنه في المتوسط، وقع تبادل لإطلاق النار كل ثمانية أيام من أصل عشرة.

لكن الشرطة تؤكد في الوقت نفسه، أن الوضع في المدن الكبرى، يسير في الاتجاه الصحيح، وفقًا للشرطة .

 في عام 2019، انخفضت الوفيات في مالمو، مع سقوط 34 قتيلا، وهو أدنى رقم منذ ست سنوات.

 وقال ماتو سيجيفريدسون، من شرطة مالمو لوكالة الأنباء السويدية، إنه من السابق لأوانه استخلاص استنتاجات حول الاتجاهات التي تسير فيه الأوضاع، “لكننا نعرف أين نريد وأين نعتقد أننا سننتهي في النهاية” معتبرا، أن الشرطة “ليست سعيدة بعد” بهذه النتائج.

 ويمكن رؤية اتجاهات مماثلة في المدن الكبيرة الأخرى، من حيث انخفاض قتلى عمليات إطلاق النار، ففي يوتبوري انخفض عدد حوادث إطلاق النار بأكثر من النصف.  وكانت حوادث إطلاق النار أقل في ستوكهولم، على الرغم من أن المزيد من الناس لقوا حتفهم بسببها.

وفيما يلي أرقام حوادث إطلاق النار في السويد 2019:

 في عام 2019، وقعت 320 عملية إطلاق نار مؤكدة في السويد، وتوفي ما مجموعه 41 شخص.

 ستوكهولم: 85 إطلاق نار ، 16 قتيلاً.

 الجنوب: 65 إطلاق نار ، 10 قتلى.

 الوسط: 53 إطلاق نار ، 5 قتلى.

 الغرب: 40 إطلاق نار ، 2 قتلى.

 الشرق: 33 إطلاق نار ، 2 قتلى.

 الشمال: 28 إطلاق نار ، 2 قتلى.

 بيرجسلاجين: 16 إطلاق نار ، 4 قتلى.

 المصدر: الشرطة