تراجع كبير في جرائم السطو على المنازل خلال جائحة كورونا

Foto: Jonas Ekströmer/Anders Wiklund/TT
Views : 817

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: انخفض عدد جرائم السطو على المنازل في السويد، هذا العام، ليسجل مستويات منخفضة قياسية، منذ بداية جائحة كورونا، مع تفضيل العديد من السكان البقاء في منازلهم.

وقال Håkan Franzén، خبير التأمين في Trygg-Hansa، “إنه انخفاض كبير للغاية، لم نشهده من قبل”.

 فقد تراجع معدل عمليات السرقات والنشل المبلغ عنها في شركة تريغ هانسا للتأمين بنسبة 30 -35 بالمئة، خلال أشهر فصل الربيع، مقارنة بذات الفترة من العام الماضي كما سجلت شركت تأمين أخرى مثل If و Länsförsäkringar

أيضًا انخفاضًا في عمليات السطو على المنازل المبلغ عنها نتيجة لوباء كورونا.

ففي الفترة من مارس إلى أغسطس من هذا العام، كان عدد عمليات السطو على المنازل المؤمن عليها في شركة Länsförsäkringar هو الأدنى منذ ست سنوات.

بينما أوضحت أرقام شركة Folksam أنه في الربع الثاني من هذا العام، كان هناك 360 عددًا أقل من عمليات السطو على المنازل المبلغ عنها لدى الشركة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ويرجع خبراء التأمين أسباب هذا التراجع، إلى اضطرار الكثير من السويديين للعمل من منازلهم خلال جائحة كورونا، فضلا عن زيادة عدد دوريات الشرطة، كما أن الكثير من عصابات السرقة الدولية غادرت السويد على خلفية إجراءات غلق الحدود في العديد من البلدان الأوروبية.

حيث أن ما بين 50 و 70 في المائة من جميع عمليات السطو المنزلية، يتم ارتكابها بواسطة هذه العصابات الدولية.  

في المقابل، لم تسجل عمليات السطو على المتاجر هذا الانخفاض الكبير مقارنة بجرائم السطو على المنازل.

ومع حلول الخريف، فإنه غالبًا ما تزداد عمليات السطو بنسبة 30% خلال شهري أكتوبر وديسمبر وفقاً لـ Håkan Franzén، خبير التأمين في Trygg-Hansa مشيراً إلى أن نسبة السرقات والسطو في خريف هذا العام، ستعتمد على ما إذا سيفضل المزيد من السكان العمل من منازلهم، فضلا عن عودة أفراد عصابات السرقات مع رجوع حركة التنقل بين الدول إلى وضعها الطبيعي.

حقائق: كيف تقلل من مخاطر السطو على منزلك؟

  • ضرورة البقاء متيقظاً وتعاون مع جيرانك في هذا الإطار.
  • تأكد من أن لديك أقفال جيدة، وأبواب ونوافذ المنزل محكمة الإغلاق خصوصاً باب الفناء الخارجي.
  • نظف حول الأبواب والنوافذ، فإذا كانت تحجبها الأشجار أو الشجيرات، فسيكون من السهل على اللص أن يدخل دون أن يراه سكان المنزل والجيران.
  • فكر فيما تشاركه وتنشره على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً عندما تقرر مغادرة المنزل، إذ يمكن للصوص استخدام هذه المعلومات.

TT