تراجع كبير في عدد المهاجرين الذين سيحصلون على الجنسية السويدية

Christine Olsson/TT
Views : 10027

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: سيتراجع عدد المهاجرين الذين يحصلون على الجنسية السويدية بنحو 40 ألف شخصاً حتى العام 2023 بسبب الاقتراح الجديد لسياسة الهجرة السويدية. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

وانتقدت ممثلة حزب اليسار في لجنة الهجرة كريستينا لارشون الاقتراح واعتبرته “سيئاً جداً، لأنه سيجعل من الصعب على الناس أن يصبحوا مواطنين سويديين رغم أنهم يعيشون في السويد”.

وأوضحت “هذا نتيجة المتطلبات الصارمة للحصول على إقامة دائمة، ما سيعمق انعدام شعور الناس بالأمان ويقلل من فرص السويد لتصبح بلداً جيداً”.  

ووفقاً لحساب مصلحة الهجرة ، فإن نحو 240 ألف شخص سيتقدمون بطلب للحصول على الجنسية السويدية خلال السنوات من 2021 إلى 2023. ويستند الحساب على اقتراح قانون الهجرة الجديد.

في حين تعني العودة إلى قانون الأجانب الأكثر سخاء أن 40 ألف شخص آخر يمكنهم التقدم للحصول على الجنسية.

وتعتمد سياسة الهجرة الجديدة على تصاريح الإقامة المؤقتة كقاعدة رئيسية. في حين يتطلب الحصول على الجنسية أن يحصل الشخص أولاً على الإقامة الدائمة. وتقترح لجنة الهجرة البرلمانية فرض شروط القدرة على الكسب والإعالة ومعرفة اللغة السويدية والحالة الاجتماعية للسويد، ليحصل المرء على الإقامة الدائمة، الأمر الذي سيقلل عدد من يمكنهم التقدم بطلب الحصول على الجنسية.

وقالت لارشون إن الاقتراح سيعمق الانعزال في المجتمع.

وأضافت “نفس الأطراف التي تنتقد عزل الناس، تعتقد بأنها فكرة جيدة، رغم أنها ستعمق الانعزال عاماً بعد آخر، وهذا أمر خطير جداً”.

ومن المنتظر أن تعقد لجنة الهجرة اجتماعها الأخير الجمعة المقبل.