ترامب أمام حشد غير مكتمل: اسألوا عن السويد!

(AP Photo/Evan Vucci) TT
Views : 8517

التصنيف

الكومبس – دولية: انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجدداً استراتيجية السويد في مواجهة كورونا. وقال في خطاب ضمن حملته الانتخابية الليلة الماضية “ما الخطأ في إغلاق المجتمع؟ كثيرون تحدثوا عن القطيع.. لا قطيع. اسألوهم كيف تسير الأمور في البرازيل.. ليست جيدة. سمعتم عن السويد أليس كذلك؟ اسألوا عن السويد. لقد أنفذنا حياة الملايين وحان وقت فتح المجتمع والعودة إلى العمل”.

وظهرت أجزاء كبيرة من المدرجات فارغة حين صعد ترامب المنبر ليلقي خطاباً جماهيرياً في تولسا بأوكلاهوما ضمن حملته الانتخابية.  وفق ما نقل SVT .

وقال موظفو الحملة الانتخابية الرئاسية إن المتظاهرين خارج الساحة منعوا المؤيدين من الدخول.

فيما قال ترامب في خطابه “كان لدينا أناس سيئون جداً في الخارج”.

وعقد ترامب أمس أول حشد جماهيري منذ أشهر، وكانت التوقعات تشير إلى أن الحشد سيمثل عودة كبيرة له في الحملة الانتخابية.

وذكرت حملة ترامب أنها تلقت مليون طلب تذاكر، وكان من المتوقع الوصول إلى السعة القصوى للساحة التي تبلغ حوالي 20 ألف شخص. وكان هناك قلق من أن الناس لن يتمكنوا من الحفاظ على المسافة الاجتماعية.

وبالفعل لم يتمكن الحشد من الحفاظ على المسافة، لكن كثيراً من الأماكن كانت فارغة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن موظفي حملة ترامب الانتخابية أن المتظاهرين المضادين، والعديد منهم من مؤيدي حركة “حياة السود مهمة”، الذين كانوا خارج مركز الخطاب منعوا داعمي ترامب من الدخول.

في حين قال مراسلو وكالة الأنباء في الموقع إنهم لم يروا المتظاهرين يغلقون مداخل المشاركين.

وبدأ ترامب خطابه الطويل بوصف المتظاهرين المضادين بـ”الكذابين”.

وقال لجمهوره “أريد أن أشكركم جميعاً، أنت محاربون. كان لدينا أناس سيئون في الخارج”.

وتحدث عن المظاهرات الأخيرة، منتقداً هدم التماثيل الذي حدث خلال الاحتجاجات.

وكانت احتجاجت قوية اندلعت بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد مختنقاً تحت أقدام شرطي. وتخللت الاحتجاجات أعمال عنف وفوضى في بعض الأماكن.

وقال ترامب في الخطاب “شاهد الأمريكيون متطرفين يساريين يحرقون المباني ويدمرون الممتلكات الخاصة ويضرون بمئات من رجال الشرطة المتفانين.. يحاول الغوغاء اليساريون تخريب تاريخنا وتدمير آثارنا وهدم تماثيلنا ومعاقبة أي شخص لا يمتثل لمطالبهم بالسيطرة الكاملة”.