ترقب لاستقالة الحكومة اللبنانية تحت ضغط احتجاجات الشارع

(AP Photo/Bilal Hussein) TT

الكومبس – دولية: أكدت مصادر عدة أن رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب سيعلن استقالة حكومته إثر فاجعة انفجار مرفأ بيروت وتصاعد الغضب الشعبي جراءها. ومن المرتقب أن يعلن دياب عن الاستقالة هذا المساء. وفق ما قالت DW العربية.

واتخذ رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب، المقرب من فريق حزب الله السياسي، قراره باستقالة حكومته بعد أيام على وقوع انفجار مدمر في مرفأ بيروت، ومن المقرر أن يعلن عن استقالته في كلمة سيلقيها مساء اليوم الاثنين، وفق ما أفاد وزير فضّل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس.

واتُخذ القرار خلال جلسة لمجلس الوزراء. وأكد مصدر حكومي مقرب من دياب الخبر. ونقلت رويترز عن وزير الصحة اللبناني حمد حسن أن حسان دياب سيعلن في وقت لاحق اليوم استقالة الحكومة.

وكان أربعة وزراء أعلنوا منذ الأحد استقالاتهم من مناصبهم. وذكرت تقارير إعلامية أن وزراء آخرين كانوا مصمّمين على الاستقالة، ما شكل ضغطاً على دياب.

وفي سياق متصل، قال مصدر وزاري والوكالة الوطنية للإعلام إن مجلس الوزراء قرر إحالة التحقيق في الانفجار إلى المجلس العدلي، وهو أعلى سلطة قانونية في البلاد ولا يمكن الطعن على أحكامه. ويتولى المجلس عادة أهم القضايا الأمنية.

وأمس الأحد استقالت وزيرة الإعلام منال عبد الصمد ووزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطار وعدد من أعضاء مجلس النواب. واليوم الاثنين قدمت وزيرة العدل ماري كلود نجم استقالتها.

وتشهد بيروت احتجاجات شعبية عنيفة بعد انفجار 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم بمخزن في مرفأ بيروت في 4 آب/ أغسطس أسفر عن مقتل 163 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من ستة آلاف بجروح ودمر قطاعات من المدينة الساحلية، ما أدى إلى تفاقم انهيار سياسي واقتصادي شهدته البلاد في الشهور السابقة.