تزايد الشكاوى من سهولة الوصول إلى البيانات الشخصية للسويديين على الإنترنت

Foto: Magnus Hjalmarson Neideman TT
Views : 2391

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهر تقرير صادر عن هيئة “مفتشية البيانات” Datainspektionen في السويد، أن معظم الشكاوى، التي تتلقاها الهيئة، تعود لأشخاص يتذمرون من انتشار بياناتهم الشخصية على مواقع إلكترونية خدمية عدة، مثل Merinfo و Ratsit، والتي تنشر كميات كبيرة من البيانات الشخصية، يتم جمعها من هيئات وسلطات حكومية مختلفة.

وقالت جوليا واغنبرغ، المحامية في الهيئة، عبر بيان صحفي صدر اليوم: “تقريبًا كل شكوى خامسة تتلقاها مفتشية البيانات منذ بدء سريان لائحة حماية البيانات (GDPR) الجديدة تتعلق بنشر بيانات شخصية”، مشيرة إلى وجود أكثر من 750 شكوى من هذا القبيل.

ويعتبر الأشخاص الذين يقدمون تلك الشكاوى، بأنهم يواجهون مشاكل بكمية المعلومات الشخصية الموجودة عنهم والمتاحة للجميع على شبكة الإنترنت، ما يجعلهم عرضة للتطفل، فضلاً عن وجود مخاوف لديهم من أن تستخدم بياناتهم لأغراض إجرامية.

وعزز قانون حماية البيانات (GDPR) حماية الخصوصية الشخصية، لكن الكثيرين لا يزالون يعتبرون، أن النشر الشامل للبيانات الشخصية على هذه المواقع، أمر ممكن، على الرغم من تشديد قوانين الخصوصية.