تزايد الهجمات الإلكترونية الأجنبية على مؤسسات سويدية لسرقة معلومات عدة بينها قرارات سياسية

Views : 416

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أرتفع عدد عدد الهجمات الإلكترونية على المؤسسات والمصانع السويدية بشكل ملحوظ خلال العام الماضي 2016 وفقاً للتقرير السنوي للهيئة العسكرية لرصد الاتصالات FRA، الذي أشار أن ذلك ترافق مع تزايد احترافية تلك الهجمات

ولمح التقارير التي تأتي من دول أجنبية لايقتصر منفذوها على أشخاص عاديين بل أيضاً على حكومات.

ونقلت وكالة الأنباء السويدية عن فريدريك فالين، الناطق باسم الهيئة العسكرية لرصد الإتصالات قوله، إن المصانع السويدية وأسرارها التجارية كانت في صادرة أهداف المهاجمين خصوصاً مايتعلق بالأبحاث العلمية وإجراءات التصنيع.

ولم تقتصر هذه لهجمات على ذلك فحسب بل شمل أيضاً محاولات للإطلاع على قرارات سياسية بأنواعها المختلفة، خصوصاً مايتعلق بالتهديدات العسكرية في منطقة بحر البلطيق.

وأضاف فالين، أن الهيئة العسكرية لرصد الإتصالات تتابع عن كثب الطرق التي يتبعها المهاجمون من دول أجنبية للوصول إلى السويد وسرقة المعلومات.