تزايد حاد في استخدام عقار الترامادول بين الشباب

Foto: TT
Views : 12012

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تزايد استخدام عقار الترامادول، الذي يُوصف كمسكن للآلام، بين الشباب بشكل حاد، فيما حذر الباحثون في سكونه من نمط جديد من أنماط المخدرات.

ويصنف عقار الترامادول ضمن صنف المخدرات ويُصرف بوصفة من قبل الأطباء، الا أنه أصبح من الأدوية الشائعة جداً بين الشباب في الوقت الحالي، لسهولة الحصول عليه ورخص ثمنه.

وبينت أطروحة جديدة، قامت بها جامعة لوند، أن ثلث الشباب الذين سعوا لتلقي علاج للإدمان في عيادة ماريا في مالمو، تناولوا عقار الترامادول.

وقال الطبيب الأقدم والباحث مارتين أولسون الذي أجرى الدراسة للتلفزيون السويدي: “ترامادول، هو الدواء الأكثر شيوعاً بعد القنب بين هذه المجموعة. كما من الشائع أيضاً، أن يتعاطى الشباب الذين يأخذون الترامادول، أنواع أخرى من المخدرات مثل الكوكايين وحبوب الهلوسة”.

الإدمان

وعقار الترامادول، هو من العقارات الأفيونية، تماماً كالهيروين والمورفين، ويختلف عنها في أن للترامادول تأثير منعش ومضاد للاكتئاب. وهو من الأدوية التي يجري الإدمان عليها بسهولة، والكثير ممن يتعاطون هذا الدواء، يتحدثون عن حالات حادة من الهلع والمعاناة عند محاولتهم التوقف عن تعاطيه.

وقال أولسون: “يفكر الشباب بالتأكيد، أن الترامادول قد يكون أكثر أماناً لتعاطيه بدل الأنواع الأخرى من المخدرات، ولكن الأمر ليس كذلك. هناك خطر كبير من التعرض لحالات صرع وفي كلا الحالتين، عندما يتعاطى الشخص مقدار كبير من العقار أو عندما يحاول تخليص جسمه منه. يجب على المرء أن يكون حذراً جداً”.

وليس من الواضح عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم، جراء تعاطيهم جرعات زائدة من الترامادول، وفي العام الماضي، لقى 73 شخصاً حتفهم نتيجة التسمم بالعقار، حيث دلت الفحوصات على وجوده في أجسامهم، وفقاً للأرقام الصادرة عن مصلحة الطب الشرعي.

ورغم أن تعاطي الترامادول هو الأعلى في سكونه، الا أن هناك زيادة في استخدامه في جميع أنحاء البلاد. وفي مقاطعة فيرملاند، حذرت الشرطة من تزايد تعاطي العقار، كما تحدث مركز ماريا لرعاية المراهقين عن زيادة واضحة في استخدام الترامادول.

ولوحظت تلك الزيادة أيضاً في أرقام مصلحة الجمارك، التي ارتفعت ما صادرته من العقار الى نحو سبعة أضعاف في غضون سنوات قليلة، وفي العام الماضي، ضبطت 700000 كبسولة وقرص من الترامادول.