تزايد مسؤولية المدارس في حماية سرية البيانات الشخصية لطلبتها

School test
Views : 914

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: نشر التلفزيون السويدي، اليوم، ملفاً كاملاً عن مسؤولية إدارات المدارس في السويد في حماية البيانات السرية للتلاميذ والطلبة الذين تستوجب أوضاعهم ذلك، مشيراً الى وجود زيادة في عدد الأشخاص البالغين أو الأطفال، الذين هم بحاجة الى مثل هذه الحماية في وقتنا الراهن.

وفي السويد، يمكن للفرد، سواء أكان بالغاً أم طفلاً، الحصول على سرية حول بياناته الشخصية، بالشكل الذي لا تكون فيه متاحة أمام العامة، وذلك في حال وجود تهديدات على حياته أو صحته، إذ وعلى سبيل المثال، قد يشكل تسريب معلومات عن عناوين إقامة هؤلاء الأشخاص، خطورة عليهم.

ويمكن لهذه الفئة من الأشخاص الحصول على مثل هذه الحماية من قبل مصلحة الضرائب، Skatteverket. حيث تندرج سرية تلك البيانات ضمن واحدة من الأنواع الثلاث التي تعتمدها المصلحة.

قائمة خاصة

ومن بين ما قد يعنيه ذلك بالنسبة الى المدارس، زيادة مسؤوليتها في الحفاظ على سرية التلاميذ والطلبة المشمولين بالحماية وعدم الكشف عن بياناتهم، وبالأخص المدراس التي تستقبل عدد أكبر من الطلبة ضمن هذه الفئة.

ولمساعدة المدارس وتسهيل الأمر على إداراتها في الحفاظ على سرية مثل هذه البيانات، أعدت هيئة تفتيش البيانات قائمة، شملت عدد من النقاط التي يفرضها وجود مثل هذه الحماية.

للراغبين بمعرفة المزيد حول ذلك، النقر على اللينك أدناه:

http://www.datainspektionen.se/lagar-och-regler/personuppgiftslagen/skolor/skyddade-personuppgifter-i-skolan