تسريع تنفيذ القانون بحق الجناة صغار السن

Henrik Montgomery/TT Försöket med snabbare lagföring av enklare brott utvidgas till att omfatta ungdomar. Arkivbild.
Views : 968

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قررت الحكومة السويدية أن تكون إجراءات تسريع تنفيذ القانون بالنسبة لمرتكبي الجرائم البسيطة مشمولاً ايضاً بالنسبة لليافعين والشباب الجناة الذين تتراوح أعمارهم بين 15-18 عاماً، وفقاً لما كتبته صحيفة “داغنز نيهيتر”.

وكان العمل بمشروع تسريع تنفيذ القانون بحق مرتكبي الجرائم البسيطة، قد بدأ قبل عام في سولنا وتيبي ورينكبي بستوكهولم، والهدف منه تقليل الفترة الممتدة من الاعتقال الى الإدانة وتمكين الشرطة من إغلاق التحقيق الأولي في موقع الحادث او الجريمة وتحديد موعد للمحاكمة عندما يكون الدليل على ارتكاب الجرائم البسيطة متاحاً، مثل النشل والجرائم المرورية.

وقال وزير العدل مورغان يوهانسون للصحيفة: “هناك من يتحدثون فقط عن إجراءات أكثر شدة، ولكن من المهم أيضاً الحديث عن تسريع تنفيذ القانون. وربما يكون من المهم بشكل خاص أن يتلقى الجناة الصغار ردود فعل سريعة من النظام القضائي”.

وكانت الفترة الممتدة من الاعتقال الى حكم المحكمة قد انخفضت من حوالي سبعة أشهر الى ما بين 2-6 أسابيع، منذ شهر كانون الثاني/ يناير 2018، بالإضافة الى أن نسبة القضايا التي يتم إعادتها الى النيابة بهدف إكمالها لم تزد عن 3 بالمائة فقط، بدلاً عن الـ 20 بالمائة التي كانت عليه في السابق.

وبالنسبة للنظام القضائي، فإن النجاح يعني توفير المزيد من الموارد وتوجيهها نحو الجرائم الأكثر شدة، وتسعى الحكومة الى نشر خطتها في جميع أنحاء البلاد.