تشريد نصف مليون طفل سوري شمال البلاد في أكبر موجة نزوح منذ الحرب العالمية الثانية

موقع اليونسيف على تويتر
Views : 1833

التصنيف

الكومبس – دولية: أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في بيان، اليوم، أن أكثر من نصف مليون طفل سوري نزحوا مع أسرهم باتجاه الحدود التركية، جراء النزاع المسلح في منطقتي إدلب وحلب بين القوات السورية والمعارضة، وذلك في أكبر موجة نزوح لمدنيين منذ الحرب العالمية الثانية، والأخطر منذ بداية الصراع في سوريا في العام 2011.

وأشارت المنظمة إلى أن هؤلاء النازحين يعيشون في العراء في طقس شديد البرودة.

وتوضح التقارير الميدانية، التي أكدتها الأمم المتحدة، أن المدنيين يستخدمون أي نوع من المواد لإشعال النار من أجل الحصول على بعض الدفء، ومن بين هذه المواد أحذية وملابس وأثاث ومواد بلاستيكية، وهي مواد شديدة السمية عند احتراقها.

وكانت تركيا قد أغلقت، بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا، حدودها مع سوريا، ولم تسمح للمدنيين الهاربين من العنف في سوريا بدخول أراضيها، وذلك في وقت دعت فيه المنظمات الإنسانية العاملة في شمال غرب سوريا أنقرة لفتح حدودها أمام الأسر النازحة.