تصاعد القلق العالمي بعد توسع رقعة انتشار فيروس كورونا

Views : 1545

التصنيف

الكومبس – دولية: تصاعد القلق العالمي من انتشار فيروس كورونا خارج الصين يوم الأحد بعد ارتفاع حاد في عدد الإصابات بكوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران.

ورفعت كوريا الجنوبية حالة التأهب بعد وصول عدد الإصابات إلى أكثر من 600 شخص وتسجيل ست حالات وفاة.

وفي إيطاليا، قال مسؤولون إن مصابا ثالثا بالفيروس توفي بينما قفز عدد المصابين ليتجاوز 150 من ثلاثة فقط قبل يوم الجمعة.

وأغلقت السلطات البلدات الأكثر تضررا وحظرت التجمعات العامة في معظم أنحاء الشمال، بما في ذلك تعليق الكرنفال في البندقية، حيث كانت هناك حالتان، لمحاولة احتواء أكبر تفش في أوروبا.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه يثق في السلطات الإيطالية. وقال مفوض الشؤون الاقتصادية بالاتحاد باولو جنتيلوني للصحفيين ”نشارك (الإيطاليين) القلق من تفش محتمل (لكن) ليست هناك حاجة للذعر“.

وأعلنت إيران عن 43 حالة إصابة وثماني وفيات منذ يوم الثلاثاء. وكانت معظم الإصابات في مدينة قم المقدسة لدى الشيعة.

وفرضت السعودية والكويت والعراق وتركيا وأفغانستان قيودا على السفر إلى إيران بينما حثت عمان مواطنيها يوم الأحد على الابتعاد عن البلدان التي تسجل مستويات إصابة مرتفعة وقالت إنها ستفرض حجرا صحيا على الوافدين من تلك الدول.

وأودى الفيروس بحياة 2442 شخصا في الصين التي أعلنت عن تسجيل 76936 حالة إصابة مما أثر على ثاني أكبر اقتصاد بالعالم. وانتقل الفيروس إلى نحو 28 دولة ومنطقة وأودى بحياة زهاء 24 شخصا وفقا لإحصاء رويترز.

وقال بول هنتر، أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا البريطانية ”على الرغم من الانخفاض المستمر في الحالات المسجلة من الصين، فقد شهد اليومان الأخيران قلقا بالغا من التطورات في أماكن أخرى من العالم“.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن نسبة الوفيات بالفيروس تصل إلى اثنين بالمئة بين المصابين مشيرة إلى أن كبار السن والمرضى هم الفئة الأضعف. وذكرت المنظمة يوم السبت أنها تشعر بقلق لرصد حالات إصابة ليست على صلة واضحة بالصين.

* ”الحالة شديدة ومعقدة“

في الصين، التي شهدت تسجيل أغلب الحالات، أعلنت السلطات عن رصد 648 حالة جديدة وهو أعلى من اليوم السابق لكنها أوضحت أنها سجلت 18 حالة فقط خارج إقليم هوبي، موطن الفيروس، وذلك في أدنى عدد خارج الإقليم منذ بدأت السلطات إعلان البيانات قبل شهر.

ونقل التلفزيون الرسمي عن الرئيس الصيني شي جين بينغ قوله يوم الأحد إن الإجراءات التي اتخذتها الصين للتعامل مع انتشار الفيروس ثبتت فعاليتها لكنه أوضح أن المعركة لا تزال في مرحلة حرجة.

وقال شي ”في الوقت الراهن، لا تزال الحالة الوبائية شديدة ومعقدة، وأعمال الوقاية والسيطرة في أصعب مراحلها“.

وحث التلفزيون الرسمي يوم الأحد السكان على تجنب الاطمئنان الزائد بشأن انحسار المرض وحذر من وجود تجمعات في أماكن عامة ومواقع سياحية دون ارتداء الكمامات الواقية.

كورونا في الكويت

نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن وزارة الصحة قولها يوم الاثنين إن ثلاثة أشخاص بينهم مواطن سعودي أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت الوكالة أن الحالات الثلاث، وهي الأولى في الكويت، كانوا بين 700 شخص تم إجلاؤهم من مدينة مشهد في شمال شرق إيران الأسبوع الماضي.

وفي البحرين نقلت وكالة أنباء الحكومية عن وزارة الصحة يوم الاثنين قولها إنها رصدت أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المملكة   لشخص قادم من إيران.