تصاعد موجة إحراق السيارات لليوم التاسع على التوالي في العديد من المدن السويدية

Views : 406

التصنيف

الكومبس – مالمو: تصاعدت أحدث موجة لإحراق السيارات في السويد، الليلة الماضية، في العديد من ضواحي المدن، بعد أن كانت قد بدأت هذه المرة في مالمو.

وبحسب وسائل الإعلام السويدية، فان 20 سيارة أحرقت في مدينة نورشوبينغ، فيما أستمرت لليوم التاسع على التوالي اعمال التخريب المماثلة في مالمو ولوند جنوب البلاد.

وقالت الشرطة إن بلاغين بحدوث حرائق في مالمو وصلا خلال تسع دقائق فقط بعد منتصف الليلة الماضية.

وقال الضابط في خدمات الإنقاذ بمنطقة الجنوب غوستاف ساندل لوكالة الأنباء السويدية: “لقد وقعت حادثتين قريبتين فيما يخص الوقت بمالمو، ولكننا لم نواجه أي مشكلة في التعامل مع الحالتين”.

وجاء الإنذار الأول حول إحراق سيارة في شارع Tornfalksgatan، حيث تمكن أحد سكان المنطقة من إخماد النيران من خلال طفاية الحريق، فيما ضم البلاغ الثاني، إحراق ثلاث سيارات بشكل كبير على طريق Hårds väg.

وكانت نحو 13 سيارة قد أُحرقت ليلة الثلاثاء الماضي في مالمو، فيما بلغ إجمالي عدد السيارات التي أُحرقت منذ بداية شهر تموز/ يوليو وحتى الآن نحو 70 سيارة.

كما أحرقت سيارة على طريق Nordmannavägen في لوند في الساعة الثانية بعد منتصف الليلة الماضية، فيما إحترقت سيارة في نورشوبينك عند الساعة 03.44 ليلاً.

من جهته، قال الضابط في شرطة شرق غوتلاند توربيورن ليندكفيست لوكالة الأنباء السويدية: “إن هذا عدد كبير من السيارات التي أُحرقت الليلة الماضية، نحو 20 سيارة، تضررت غالبيتها سواء بشكل كبير أو قليل”.

وكان شاهد عيان، قد ذكر أنه شاهد مجموعة من الأشخاص في الموقع قبل إندلاع الحريق، وأنهم كانوا على مقربة من السيارة التي إندلعت فيها النيران أولاً، ثم غادروا بعد ذلك في سيارة ذات لون باهت.

وأوضح ليندكفيست، أن الشرطة مهتمة جداً بالإتصال بشهود عيان آخرين والإستماع الى ملاحظاتهم حول تلك الحوادث.

وكانت ثلاث سيارات أخرى في لينشوبينك قد تضررت أيضاً خلال حريق وقع، الليلة الماضية.

وقد طوقت الأماكن التي وقعت فيها الحرائق من قبل الشرطة، بهدف معاينة المكان وفحصه.