تصنيف جديد للشرطة حول المناطق الأكثر تعرضاً من الناحية الأمنية في السويد

Views : 39942

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: في تحديث لقائمة الشرطة السويدية، حول تصنيف المناطق الخطرة في السويد، التي تم تقديمها لأول مرة في عام 2015، خفضت الشرطة، اليوم الاثنين، عدد المناطق المحددة بأنها “معرضة بشكل خاص” من 23 إلى 22.

وتُعرِّف الشرطة (المنطقة المعرضة للخطر بشكل خاص) بأنها “تتميز بمشاكل اجتماعية وينشط فيها الوجود الإجرامي، وتواجه فيها الشرطة صعوبات في أداء مهمتها”.

فحسب التصنيف الجديد، الذي أعلنته الشرطة في مؤتمر صحفي اليوم في ستوكهولم، فقد تم نقل حي Gårdsten في مدينة يوتبوري، من بين 23 منطقة معرضة للخطر بشكل خاص كان تم تحديدها قبل عامين، إلى التصنيف الأقل خطورة أي إلى (المناطق المعرضة للخطر)، والتي يُنظر إليها على أنها تقع في مكان ما بين “المنطقة المستضعفة” و “الأكثر عرضة للخطر”.

وتُعرَّف الفئة “الضعيفة” بأنها “منطقة محددة جغرافيًا تتميز بوضع اجتماعي اقتصادي معيشي منخفض، حيث يكون للمجرمين تأثير على المجتمع المحلي”.

بالإضافة إلى ذلك، تمت إزالة أحياء Smedby في Upplands Väsby وHageby في نورشوبينغ من القائمة بالكامل.

  وأضيفت منطقة Storvreten في Tumba لقائمة “المناطق المعرضة للخطر”.

 كما تضمن التقرير عشرة (مناطق خطر)، حيث تم نقل ثلاثة مناطق سبق إدراجها على أنها “أقل عرضة للخطر” إلى هذه الفئة وهي: Fornhöjden و Hovsjö في Södertälje و Rissne / Hallonbergen في Sundbyberg.

وبالتالي، انخفض العدد الإجمالي للمناطق المدرجة في التقرير من 61 إلى 60، وكان العدد في القائمة الأولى، الذي صدر في عام 2015، 53.

تحسن كبير…

وأكد رئيس إدارة العمليات الوطنية (ماتس لوفينغ) خلال المؤتمر الصحفي، أن هناك تحسينات كبيرة في مناطق عدة وذلك بمجالات مختلفة.

وقال “لقد تحسنت العلاقات بين السكان والشرطة، إننا نشهد بيئات أكثر هدوءاً، وهجمات أقل على الشرطة وأفراد الأمن الآخرين”، وأضاف، “يمكننا أيضًا أن نرى أن السكان أكثر استعدادًا للتحدث إلى الشرطة والمساعدة في التحقيقات الجنائية”.

وحسب ما ذكر في المؤتمر، فإن الشرطة المحلية في بلدية بوتكيركا على سبيل المثال، أفادت بأن العلاقات بين السكان وسلطات إنفاذ القانون آخذة في التحسن، حتى داخل المناطق الثلاث المميزة لبوتركيكا، التي لا تزال مدرجة في قائمة الأماكن المعرضة للخطر بشكل خاص.

وقال ضابط الشرطة المحلي، إريك أوكرلوند، “لدينا معرفة محسنة بما يجري في تلك المناطق وصورة أفضل للوضع”.

من جهتها قالت ليندا ستاف، رئيسة وحدة الاستخبارات في NOA، إن السبب وراء إزالة بعض المناطق من القائمة، هو أن المجرمين لم يعد لهم تأثير قوي، وهو معيار أساسي في تصنيف المنطقة المعرضة للخطر”.

وقالت “بالمقارنة مع عام 2017، نرى بشكل عام اتجاهات إيجابية، هناك بعض المناطق ذات اتجاهات السلبية ولكن الصورة العامة أكثر إيجابية مما كانت عليه قبل عامين”.

فيما يلي المناطق الخطيرة وفقاً لتصنيف الشرطة الجديد:

Vivalla, Örebro

Gottsunda, Uppsala

Alby, Botkyrka

Fittja, Botkyrka

Hallunda/Norsborg, Botkyrka

Husby, Stockholm

Rinkeby/Tensta, Stockholm

Ronna/Geneta/Lina, Södertälje

Araby, Växjö

Karlslund, Landskrona

Nydala/Hermodsdal/Lindängen, Malmö

Rosengård söder om Amiralsgatan, Malmö

Södra Sofielund (Seved), Malmö

Bergsjön, Gothenburg

Biskopsgården, Gothenburg

Hammarkullen, Gothenburg

Hjällbo, Gothenburg

Lövgärdet, Gothenburg

Tynnered/Grevgården/Opaltorget, Västra Frölunda

Hässleholmen/Hulta, Borås

Norrby, Borås

Skäggetorp, Linköping