تضاعف إصابات كورونا في ستوكهولم الأسبوع المنصرم

Foto: Fredrik Sandberg / TT kod 10080
Views : 1785

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تضاعف عدد الإصابات بفيروس كورونا في العاصمة ستوكهولم تقريبًا لأسبوعين متتاليين، وفق تقرير نشرته أفتونبلادت.

وتنتشر العدوى بين جميع المجموعات، كما أنها وجدت طريقها الآن، مرة أخرى، إلى دور رعاية المسنين في المنطقة.

فبين تاريخ الـ 17 و 24 سبتمبر ، تم تسجيل 855 حالة إصابة جديدة بكورونا في منطقة ستوكهولم، وخلال الأسبوع الذي سبقه، تم تسجيل 445 حالة مؤكدة فيما كان الرقم في أسبوع سبق ذلك عند  248 مصابًا في ستوكهولم.

وتتزايد العدوى بين الرجال والنساء وفي جميع الفئات العمرية، باستثناء الأطفال الصغار في سن ما قبل المدرسة، الذين لا يوصى بإجراء اختبار لهم، كما تم اكتشاف إصابات العدوى أيضًا في كل من قلب المدينة والبلديات المحيطة بها.

وعادت الإصابات للظهور أيضًا إلى دور رعاية المسنين في ستوكهولم بعد فترة هادئة نسبيًا. فخلال فترة الأيام السبعة بين 17 و 24 سبتمبر، تم تسجيل 16 حالة إصابة مؤكدة جديدة بكورونا في دور رعاية المسنين بالمنطقة.

ويقارن ذلك بـ 5 حالات جديدة خلال فترة الأيام السبعة السابقة، وصفر حالات جديدة خلال الأيام السبعة السابقة لذلك.

وفي 24 سبتمبر، وصل عدد الإصابات الكلي في ستوكهولم إلى 24594 شخصًا وتوفي 2403 أشخاص، وفقًا لإحصاءات المنطقة.

وقالت أخصائية العدوى في ستوكهولم، ماريا روتزين أوستلوند، لوكالة الأنباء السويدية،” حتى الآن نشهد زيادة في كل مكان”.

 وكان عالم الأوبئة، أندرش تيغنيل، قد اعتبر خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس الماضي، أن التطور في السويد الآن مثير للقلق.

وقال حينها، “إنه يسير ببطء ولكن بثبات في الاتجاه الخاطئ، وهو أمر تحدثنا عنه بأنه يمكن أن يحدث خلال الخريف عندما نعود إلى أماكن العمل”، على حد قوله.

وكان أحد الإجراءات المحلية، التي ناقشتها هيئة الصحة العامة السويدية للحد من انتشار العدوى في ستوكهولم، هو عزل أفراد أسر المصابين بفيروس كورونا.