تطبيق مشروع أوروبي جديد في سكونه لمكافحة العنف والتطرف

Views : 348

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – سكونه: انضمت كل من مدينتي Landskrona و Malmö في محافظة سكونه لمشروع ممول من قبل الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى تعزيز وسائل مكافحة انتشار ظواهر العنف والتطرف بين الشباب.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن عدد من موظفي هاتين المدينتين ممن يعلمون في مجالات الرعاية والتعليم والثقافة والترفيه، بدأوا يتعلمون حالياً كيفية تطبيق طريقة تم تطويرها في بلجيكا، وتهدف لتعزيز مقاومة الشباب للأفكار المتشددة وعدم التأثر بالتطرف والعنف.

وقالت Annika Wågsäter المنسقة الأمنية في مدينة Landskrona إن الوسائل الجديدة تعتمد كثيراً على المحادثات والمناقشات، حيث يجب على المرء أن يكون قادراً على خلق الثقة في المجتمع ويعرف كيفية التحدث حول عدد من القضايا الشائكة والمرتبطة نوعاً ما بظواهر التطرف والعنف.

ويتألف المشروع من حوالي عشر مدن أوروبية حيث ستخضع لدراسة بحث تجريبي، وأطلق عليه اسم Bounce، ويضم المشروع بالإضافة إلى مدينتي Landskrona و Malmö، ومدينتي Liège و Leuven في بلجيكا، ومدن Montreuil و Bordeaux في فرنسا، بالإضافة إلى Amsterdam و Groningen في هولندا، وكذلك أيضاً Augsburg و Düsseldorf في ألمانيا.