تظاهرة لطالبي اللجوء القُصر أمام مبنى البرلمان في ستوكهولم

Stina Stjernkvist/TT
Views : 5508

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تظاهر العشرات من طالبي اللجوء القُصر القادمين الى السويد بدون صحبة ذويهم، يوم أمس، في ميدان Mynt، المقابل لمبنى البرلمان في ستوكهولم.

وطالب المتظاهرون، المدير العام لمصلحة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك، بإيقاف عمليات الترحيل القسري الى أفغانستان.

وكتبوا في رسالة مفتوحة، بعثوا بها الى ريبينفيك، قائلين: “هل حقاً السويد، بلد أخلاقي، عندما تقول للسويديين لا تسافروا الى أفغانستان لأنها بلد خطير، لكنها تعتقد أنها آمنة لنا، نحن الشباب، العيش هناك. هذا أمر غير إنساني”.

وكانت مصلحة الهجرة وفي وقت سابق، قد ذكرت، انها تتابع باستمرار الوضع الأمني في أفغانستان، وأن هناك مناطق من المستحيل العودة إليها، لكنها أوضحت، أن وقف عمليات الترحيل بشكل تام الى هناك ليس أمر راهناً.

وطالب المتظاهرون الشباب، أن تقوم مصلحة الهجرة بإعادة النظر في قراراها وأن يقوم ريبينفيك شخصياً بإعلامهم بذلك.

وقالت المتحدثة باسم المتظاهرين، فاتيما كافاري لوكالة الأنباء السويدية: “إذا جاء ميكائيل ريبينفيك الى هنا، سنقابله بمحبة، لأننا ضد الكراهية. هربنا من الكراهية، لكننا سنمنحه الحب. لسنا بأناس سيئين للمجتمع”.

وكانت الوكالة، قد حاولت الوصول الى ريبينفيك والحصول على تعليق منه، الا أنها لم تفلح بمسعاها في ذلك.