تعاطف كبير مع طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة لم يتم دعوته لحفلة عيد ميلاد

Foto: Fredrik Sandberg/TT och Henrik Holmberg/TT
Views : 3294

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: نشر موقع التلفزيون السويدي  على الإنترنت، الأربعاء الماضي، مقالاً عن الطفل إلياس البالغ من العمر أربعة أعوام، الوحيد الذي لم تتم دعوته الى أي حفلة عيد ميلاد من قبل زملائه في الروضة، وذلك بسبب إعاقته.

وتفاعل الكثير من القراء مع المقال، واتصلوا بالتلفزيون السويدي، ليعلنوا دعمهم لإلياس وبأن منازلهم مفتوحة أمامه وأمام عائلته.

وقالت صوفيا والدة إلياس: “مقابل كل أب أو أم أحمق، هناك 30 شخصاً بالغاً مدهشاً”.

كما اتصلت احدى الشركات وقدمت دعوة الى إلياس وعائلته بتقديم القهوة وقالب الحلوى له مجاناً.

وعندما اتصل التلفزيون السويدي بوالدة إلياس، صوفيا، أبدت تأثراً كبيراً بتلك الدعوات.

وقالت: “هذا أمر لا يُصدق! أنا سعيدة، ومتأثرة وممتنة”.

وتابعت: “لقد انكسر قلبي تماماً”، هناك من شاركني قصتي وذكروا أنهم مروا بمواقف مماثلة والعديد من الناس أرادوا دعوة إلياس إلى حفلة عيد ميلاد أبنائهم في المنزل.

تجاوب رائع!

وقالت: “هذا تجاوب رائع مع قصتنا”، وذكرت أن ابنها إلياس يشعر بالرضا والسعادة والاطمئنان.

وتأمل صوفيا في تواصل النقاش بهذا الموضوع، حيث قالت: “هذا وضع يمكن لمعظم الآباء والأمهات أن يعيشوه بغض النظر عما إذا كان لديهم أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة أم لا”.

وتابعت، قائلة: “يجب أن يُحسب جميع الأطفال، هناك الكثير من الحالات التي يُستبعد فيها الأطفال من هذه الفئة. واعتقد أن هناك الكثير من الأطفال الذين لا تتم دعوتهم لحضور ولو حفلة عيد ميلاد واحدة”.

ملاحظة: صوفيا وإلياس أسماء غير حقيقية.