تعديلات قانونية جديدة لمنع استغلال الناس في التسول

Maja Suslin/TT
Views : 5626

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: تريد الحكومة السويدية تشديد القوانين من أجل حل مشكلة استغلال أشخاص في التسول.

ومن أجل ذلك تسعى الحكومة الى استحداث عنوان لجريمة جديدة هي جرائم الاستغلال البشري، كما سيتم تشديد العقوبات على جرائم أخرى.

وقال وزير العدل والداخلية مورغان يوهانسون، إنه سيتم محاسبة المزيد من الأشخاص.

ويتم استغلال الفقراء والضعفاء بوعود العمل والعيش في السويد في كل عام، لكنهم وبدلاً عن ذلك يُجبرون على التسول أو العمل في ظروف تشبه العبيد.

وبهدف معالجة هذه المشكلة، تقوم الحكومة الآن بتوسيع نطاق الإجراءات بالشكل الذي يشمل جريمة جديدة هي الاستغلال البشري.

وأوضح يوهانسون، قائلاً إن مقترح القانون الجديد يملأ ثغرتين، الأولى هو وضع حد لقيام أشخاص بكسب المال على حساب استغلال أشخاص آخرين في التسول، الأمر الذي لا تشمله عقوبات الإتجار بالبشر المعمول بها في الوقت الحالي.

وأضاف، أن الثغرة الثانية تتمثل في وضع حد لاستغلال الناس في العمل تحت ظروف غير معقولة مطلقاً.