تقدم قوي في شعبية الديمقراطي المسيحي

Claudio Bresciani/TT Kristdemokraterna, på bilden partiledaren Ebba Busch Thor, går starkt i senaste TV4 Väljaropinion. Arkivbild.
Views : 2007

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت متابعة لاستطلاعات الرأي أجريت من قبل باحثين بالانتخابات في جامعة يوتوبوري تقدماً واضحاً وقوياً في شعبية الحزب الديمقراطي المسيحي.

ووفقاً للمتابعة، التي نشرتها القناة الرابعة في التلفزيون السويدي، فإن شعبية الحزب في الاستطلاع بلغت 7.9 بالمائة، فيما كانت شعبيته في استطلاع سابق مماثل 5.4 بالمائة.

ومقابل ذلك، تراجعت شعبية حزب الليبراليين بنسبة سالب 0.8 بالمائة، وبلغت شعبيته 3.5 بالمائة، ما يعني أنه ما كان ليحصل على تمثيل برلماني لو كان قد حقق مثل هذه النتيجة في الانتخابات.

كما تدنت شعبية حزب البيئة أيضاً الى ما دون التمثيل البرلماني، حيث حقق 3.9 بالمائة.

ولا يزال الحزب الاشتراكي الديمقراطي هو أكبر الأحزاب السويدية شعبية، وثاني أكبرها هو حزب سفاريا ديموكراتنا والثالث هو حزب المحافظين.

وتفوقت شعبية حزب اليسار على حزب الوسط، حيث حصل اليسار على 9.3 بالمائة بعد ارتفاع شعبيته بنسبة 1.1 بالمائة، ممثلاً بذلك رابع أكبر حزب شعبية بين الأحزاب البرلمانية في السويد.