تقرير: الجريمة المنظمة في السويد تمتد إلى قطاع الرعاية الاجتماعية

Foto: TT
Views : 3012

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قالت السلطات السويدية، إن البلاد، تشهد زيادة في الجرائم المنظمة، والتي لا تقتصر على عمليات التفجير وإطلاق النار بل أيضاً على جرائم، تتعلق بقطاع الرعاية الاجتماعية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده، صباح اليوم، ممثلون عن كل من الشرطة ، Försäkringskassan والهيئة السويدية للجريمة، عرضوا فيه، تقريراً مشتركاً عن واقع الجريمة المنظمة في البلاد.

وقالت ليندا ستاف، رئيسة وحدة الاستخبارات في إدارة العمليات الوطنية بالشرطة “إن الجريمة المنظمة لا تقتصر على إطلاق النار والانفجارات…بل إننا نشهد زيادة في جرائم الرعاية الاجتماعية، ويتم ذلك بشكل منهجي من قبل الشبكات الإجرامية”.

من جهته قال الضابط Torbjörn Rosén ممثلاً عن الهيئة السويدية للجريمة، إن هناك قدراً لا يصدق من ضحايا الجرائم المالية” ويتابع، “إنهم يأخذون أموال الناي التي ستذهب إلى المدارس والرعاية الاجتماعية والصحية”.

ويسلط التقرير المرحلي الضوء على عدة طرق مختلفة، تستخدمها العصابات والشبكات الإجرامية، لخداع المجتمع، بهدف الحصول على المال، من بين أمور أخرى، نقل أشخاص من ذوي الإعاقة إلى السويد، لنيل تعويضات المساعدة وكذلك استغلال أقاربهم لتلك التعويضات والمساعدات.

   كما استعرض التقرير تضاعف هجرة اليد العاملة أربع مرات من عام 2009 إلى عام 2018، وفقًا لإحصاءات مصلحة الهجرة السويدية، والتي تم تقديمها في التقرير.