تورط كاهنة بتهريب شاب صادر بحقه قرار ترحيل والهجرة مستاءة من الكنيسة

Marcus Ericsson - TT
Views : 2908

التصنيف

الكومبس – يافله: يُشتبه في تورط امرأتين، إحداهما كاهنة، بتهريب شاب من مركز احتجاز تابع لمصلحة الهجرة في يافله نهاية الشهر.

 فيما طالب المدير العام لمصلحة الهجرة، ميكائيل ريبينفيك، إجابات من رئيس الأساقفة في الكنيسة السويدية، أنتي جاكيلين، عن هذا الأمر.

ونقلت صحيفة إكسبرسن عن ريبينفيك قوله، “لقد استغلت الكاهنة ثقتنا”.

 وكان أحد المحتجزين الصادر بحقهم قرار ترحيل من السويد، قد اختفى يوم الأحد، 23 فبراير من مركز الاحتجاز، بعد أن زارته امرأتان، كانتا تحملان معهما حقيبة كبيرة مع عجلات، حيث بررتا حملهما للحقيبة بغرض إجراء معمودية.

وبعد فترة من مغادرة إحدى السيدتين مع الحقيبة لمركز الاحتجاز، اختفى الشاب ذي العشرين عاماً، ثم بعد وقت قصير غادرت السيدة الأخرى المركز.

وتعتقد مصلحة الهجرة أن الشاب تم تهريبه في الحقيبة.

وفي رسالة طويلة إلى رئيس الأساقفة Antje Jackelén ، كتب المدير العام لمصلحة الهجرة Mikael Ribbenvik :لقد تضررت الثقة في الكنيسة السويدية… أساءت الكاهنة للثقة، في الحالات العادية، لا يسمح بإحضار حقيبة، لكنهما اكتسبا ثقتنا… الحادث خلق علامات استفهام حول أشكال التعاون”.

يذكر أن الشاب لا يزال متواري عن الأنظار والشرطة تقوم بالبحث عنه.