FOTO: TT
FOTO: TT
2020-09-09

 الكومبس – ستوكهولم: ارتفعت التوقعات بشكل طفيف حول مستوى التضخم المستقبلية في السويد، منذ يونيو الماضي، وفق أحدث استطلاع أجرته شركة التحليل Kantar Sifo Prospera.

ومن المتوقع في الوقت الحالي، أن يكون معدل التضخم لسنة واحدة أعلى مما كان عليه في آخر مسح قبل شهرين.

وشارك في الاستطلاع حوالي 130 ممثلًا لسوق المال والنقابات العمالية ومنظمات أصحاب العمل.

ويعتقد المحللون أن تصل معدلات التضخم السنوية إلى 0.8 في المائة، مقارنة بـ 0.4 في يونيو و0.5 في يوليو.

أما في غضون خمس سنوات، لا يزال يُعتقد أن التضخم سيكون عند 1.7 في المائة، أي أقل قليلاً من هدف المركزي السويدي ريكسبانك البالغ 2 في المائة.

ويظهر الاستطلاع أيضًا، رأي الأطراف في سوق العمل حول تطورات الأجور في المستقبل، حيث تعتقد نقابات العمال، أن العام المقبل سيشهد زيادة في الأجور.

لكن تلك النقابات عدلت التوقعات في الزيادة من 2.2% إلى 1.9%

بينما يتوقع أرباب العمل زيادة الأجور بنسبة 1.6 في المائة.

 وكان أظهر تقرير بحثي حديث، من جامعة أوربرو، أنه تاريخيًا، كانت النقابات العمالية أفضل إلى حد ما من أصحاب العمل، في توقع نسب زيادة الأجور.

Related Posts