Foto Jonas Ekströmer / TT kod 10030
Foto Jonas Ekströmer / TT kod 10030
2020-04-14

الكومبس – ستوكهولم: قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل إن بين إصابات كورونا في السويد كثير من الأشخاص الذين ولدوا في بلدان أخرى، وجاء في المرتبة الأولى المولودون في الصومال، ثم العراق، ثم سوريا، ثم فنلندا وتركيا.

وعرض تيغنيل رسماً بيانياً يوضح نسب إصابات المولودين خارج السويد من إجمالي المصابين في السويد، وأظهر الرسم أن نسبة إصابات المولودين في الصومال تقترب من 5%، والعراق 4%، وسوريا أكثر من 3%.

وأضاف تيغنيل في المؤتمر الصحفي اليومي لهيئة الصحة العامة اليوم “لا نعرف أسباب ذلك حتى الآن، لكن من المحتمل أن هناك أسباب اجتماعية واقتصادية”. داعياً إلى العمل بجدية أكبر للوصول إلى هذه الجماعات.

ولفت تيغنيل إلى أن نحو نصف الوفيات بالمرض في السويد سجلت بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 70 عاماً ويعيشون في دور رعاية المسنين.

Related Posts