Foto: Yvonne Åsell / SvD / TT
Foto: Yvonne Åsell / SvD / TT
2020-03-29

الكومبس – ستوكهولم: قال عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة أندش تيغنيل، اليوم، إن عدد الأشخاص الجدد الذين يحتاجون عناية مركزة نتيجة إصابتهم بكوفيد-19 يتناقص في السويد، مشيراً إلى أن الزيادة في عدد المسنين المصابين مستقرة أيضاً.

وتوفي حتى الآن 110 أشخاص، حسب أرقام هيئة الصحة، بزيادة 8 أشخاص في الـ24 ساعة الأخيرة. فيما بلغ عدد المصابين 3700.

وقال تيغنيل لوكالة الأنباء السويدية TT “في الأيام الثلاثة أو الأربعة الماضية، كنا نسجل نفس عدد الحالات في اليوم تقريباً (..) هذا تطور إيجابي”.

وتلقى 256 شخصاً رعاية مكثفة في وحدات العناية المركزة، مقارنة بـ239 شخصاً يوم السبت، وفق إحصاءات السجل السويدي للعناية المركزة.

وقال تيغنيل “الناس يخرجون الآن من العناية المركزة، يمكن القول إن عدد الحالات انخفض في الأيام الأخيرة”.

وأضاف “ما يفعله الجميع في البلد يؤثر بشكل جيد. وهذا يبدو مختلفاً تماماً عما كان عليه الحال في كثير من البلدان التي بدا الوضع فيها سيئاً للغاية”.

وسُجلت نصف الحالات تقريباً في ستوكهولم. كما اعتبرت أوبسالا وسورملاند وأوستريوتلاند، مناطق شديدة الضرر نسبياً.